"فيسبوك" و"تويتر" أكثر إغراء من ممارسة الجنس "فيسبوك" و"تويتر" أكثر إغراء من ممارسة الجنس "فيسبوك" و"تويتر" أكثر إغراء من ممارسة الجنس أظهرت نتائج دراسة أمريكية حديثة أن الإطلاع على مواقع التواصل الاجتماعي كـ"تويتر" و"فيسبوك" عبر نشر الصور أو ارسال التعليقات هو أكثر إغراء من ممارسة الجنس أو تدخين سيجارة بالنسبة للبعض.وقد شملت الدراسة التي أجراها باحثون من جامعة شيكاغو على مدى أسبوع في ألمانيا أشخاصا تتراوح اعمارهم بين الـ18 والـ85 سنة.وكان على المشاركين في الدراسة إبلاغ الباحثين عبر الهواتف الذكية في كل مرة يشعرون فيها برغبة في الاطلاع على موقع تواصل اجتماعي. كما وجب عليهم الاخبار عن رغباتهم الأخرى، كممارسة الجنس او تدخين سيجارة أو احتساء مشروب.واستنتج الباحثون أن الرغبة في الاطلاع على موقع تواصل اجتماعي كانت أكثر رغبة تصعب مقاومتها، وفقا لوكالة "فرانس برس".وقال ويلهم هوفمان المشرف على الدراسة لصحيفة "لوس انجليس تايمز" انه "من الصعب مقاومة إغراءات وسائل التواصل هذه لأنها متوافرة على نطاق واسع ولأنها غير مكلفة".هذا وكشفت هذه الدراسة عن ادمان الكثيرين على الجلوس لساعات لمتابعة ما ينشر في مواقع التواصل الاجتماعي ، حيث استطاع المشاركون التغلب على رغباتهم في خوض علاقات جنسية أو التبضع، لكنه تعذرعليهم التغاضي عن مواقع التواصل هذه .